الخروب

vالخروب:

في عام 1933 قامت حكومة الانتداب بتطعيم حوالي ألفي شجرة خروب في الوعر، ومنعت الرعاة من الدخول بمواشيهم إلى المنطقة المحمية، وتم توظيف أحد أبناء القرية (خالد نايف) مأمور أحراش لحماية هذه الأشجار، وبعد عامين بدأ الأهالي بقطف ثمار الخروب والتي كانوا يعصرون منها الدبس اللذيذ. كان أهلنا يصنعون دبس الخروب في البيوت. وفي  شهر تموز وبعد استكمال  نضج ثمار الخروب كان الأهالي يقومون بجمع هذه الثمار، ويتم دق هذه الثمار وبعد دقها تنقع في الماء في وعاء كبير لمدة يوم أو يومين، وبعد ذلك تعصر وتصفى ويغلى الماء على النار حتى يصبح كثيفاً، ويبرد ويؤكل دبساً طيباً.

للاشتراك في نشرة الاخبار