الحرف اليدوية و الاعمال الاخرى

الحرف اليدوية والأعمال الأخرى:

لم يكن في القرية قديماً حرفة أو مهنة بالمعنى المحدد الذي نعرفه في أيامنا هذه ولم يكن أهل القرية يميلون إلى تلك المهنة إلا إذا كانت تمس بشكل مباشر حياتهم العملية اليومية. ومع ذلك فقد كان بعض أهالي القرية يمارسون بعض المهن التي تسهل لهم القيام بأعمالهم وتغنيهم عن

الاعتماد الكلي على المدينة ونذكر على سبيل المثال:

1.      نجار عربي: وكان يعمل في هذه المهنة أربعة من رجال القرية، يهتمون بصناعة أدوات الفلاح التي يحتاجها أو تصليح تلك الأدوات مثل العود والنير وسواها، وهم: (عبد الرحيم الحاج، محمد محمود إبراهيم، إسماعيل قاسم، إبراهيم محمد)

2.      نجار موبيليا: وكان عمله يقتصر على صناعة بعض أثاث البيوت من خزائن ونمليات وقد يحتاجه الأهالي في صنع أبواب البيوت، وقد تعلم اثنان من رجال القرية هذه المهنة في مدينة حيفا هما: (علي عقل، وعلي محمد سيف).

3.      سنكري: وكان أحد رجال القرية يقوم بصناعة ضوء الإنارة القديم (سراج) وبعض المكاييل المصنوعة من التنك وتصليح بابور الكاز في الفترة الأخيرة وهو: (محمد خالد عبد الحليم).

4.      مدرس: أكمل تعليمه فوق الابتدائي في مدينة صفد وعمل مدرساً في المدينة نفسها ولم يمارس مهنة التدريس في القرية وهو: (أحمد حسن الحاج خليل).

5.      ممرض: وكانت مهمته القيام ببعض الإسعافات الأولية، وقد عمل في العيادة التي تم إلحاقها بمدرسة القرية وهو: (فؤاد أحمد سعيد).

6.      إسكافي: وكان يقوم بتصليح أحذية الفلاحين وصناعة بعض الأشياء الجلدية وقد عمل في هذه المهنة أربعة من رجال القرية.

7.      مفتش صحي: (علي كور علي) البيروتي.

8.      مأمور أحراش: وقد أوكلت إليه سلطات الانتداب حراسة الوعر ومنع التعديات التي قد تحصل من قبل الرعاة والحطابين للمحافظة على الثروة الحرجية وهو: (خالد نايف).

9.      خياطة الملابس: وكانت تقوم بخياطة فساتين النساء وسراويل الرجال كل من:(فاطمة محمود شحرور، نوخة عقل، فاطمة يوسف عجاوي ونظلة عزام) على ماكينات خياطة تدار باليد.

10.  المزين (الحلاق): وكانت مهمته قص شعر الشباب والرجال، وكثيراً ما كان يتقاضى أجرته في نهاية الموسم من بعض الأهالي وقد عمل في هذه المهنة في دكان خاصة بالحلاقة: (تركي مرعي)، كما عمل أيضاً في مهنة الحلاقة: محمد عباس في دكانه الذي كان يستعمله لبيع المواد الغذائية.

11.  قلع الأضراس: كثيراً ما كان أهالي القرية يتوجهون لقلع أضراسهم أو أسنانهم إلى مدينة صفد، وفي بعض الحالات كان يقوم بهذه المهنة: (الشيخ أحمد الرفاعي، وعلى كور

على "البيروتي" وتركي مرعي)

12.  مخدر (مخضر) وقد تناوب على القيام بهذه المهمة الكثير من رجال القرية وفي فترات مختلفة نذكر منهم: ( جميل محمود مرعي، محمد كريم الحاج، وأحمد شحرور).

13.   ناطور كروم : تناوب أيضاً العديد من رجال القرية على هذه المهمة وكانت مهمته منع التعديات التي قد تحصل على كروم وممتلكات القرية نذكر منهم: (حسين ياسين عجاوي،عبد الرحيم الحاج ).

14.  قصاص أثر: عند حصول أي تعد أو سرقة في القرية كان أهالي القرية يلجأون إلى (حسين قاسم سعيد) والذي يقوم بملاحقة آثار اللصوص حتى يصل إلى نهايتها.

15.  القصابون : في صباح كل يوم جمعة، يوم العطلة الأسبوعية، كان القصابون يقومون بذبح البقر، الماعز أو الغنم، وكانت الذبائح تعلق في ساحة القرية ليشتري منها من أراد من أهل القرية، وفي كثير من الأحيان كانت تنفذ الكمية كلها. أما إذا بقي شيء من تلك الذبائح فكان القصاب يرسل ما تبقى عنده إلى البيوت التي لم يشتر أصحابها اللحم في ذلك اليوم. وكان رطل اللحم (2,5 كلغ) يباع بمبلغ خمسة قروش فلسطينية وقد عمل في هذه المهنة كل من: (حسن علي عجاوي، عبد الرحمن أحمد الحاج، حسن مصطفى ذياب ومحمد قاسم صالح ).

     ورغماً عن ذلك كان لا بد لأهالي القرية من الاعتماد على بعض الحرفيين أحياناً في مدينة صفد حيث يقودون خيولهم إليها لكي يتم (حذوها) عند أحد أهالي المدينة (جميل بيطار)،  والذي كان يحضر أحيانا إلى القرية.

أما الأواني النحاسية التي كان القرية يستعملونها في أعمال الطبخ اليومية فكان لا بد لهم أن يبيضونها سنوياً، وكان يحضر إلى القرية لهذه الغاية (أبو علي النحَاس) من قرية دبعال اللبنانية، وكثيراً ما كان يقيم في القرية لعدة أسابيع حيث كان يقوم أحياناً بتصليح الأواني النحاسية.

  • موظفو قسم البوليس أيام الانتداب البريطاني:
    1. أحمد سعيد ميداني (صواري).
    2. أحمد عبدو عزام (حرس سجون).
    3. الشيخ خالد الرفاعي (صواري).
    4. محمد حسين عقل (صواري).
    5. محمد عيسى الدرباس (صواري).
    6. محمد أحمد سليمان (صواري).
    7. محمود حسين شحرور (صواري)
    8. محمود اسماعيل قاسم (حرس سجون).
    9. محمد فارس الحاج (حرس سجون).
    10. علي حسين عبد الخالق (حرس سجون).
    11. عي عيس الدرباس (حرس سجون).
    12. عبد الله طه حليحل (صواري).
    13. عبد المجيد شحرور (حرس سجون).
    14. محمود شحادة الحاج خليل (حرس سجون).
    15. فارس حسين مصطفى الشيخ أحمد (صواري).
    16. قاسم محمد سيف (حرس سجون).
  • وفي قوة احتياط البوليس (الإضافي):

1.      أحمد علي عجاوي.

2.      أحمد كريم الحاج .

3.      أحمد محمد عجاوي.

4.      أحمد طعان الشيخ أحمد.

5.      الشيخ موسى عبدالله الشيخ أحمد.

6.      محمد كريم عجاوي.

7.      نايف محسن قاسم.

8.      رفاعي أحمد الرفاعي.

9.      عبد الرحيم حمادة الشيخ أحمد.

10.  علي كريم عجاوي.

11.  محمد إسماعيل قاسم.

11.

·         في قوة حدود شرق الأردن (الزنار الأحمر):

1.      إبراهيم الحاج موسى.

2.      عطا عبدو عزام.

3.      محمود شحادة العينا (توفي أثناء الخدمة في نيسان 1940).

للاشتراك في نشرة الاخبار