الهجرة من القرية

الهجرة من القرية:

مع بداية الحرب العالمية الأولى وبسبب الضائقة الاقتصادية التي حلت بالبلاد العربية وفلسطين، هاجر بعض شباب القرية إلى أمريكا الجنوبية (البرازيل، الأرجنتين ). وقد كان هؤلاء يعبرون الحدود اللبنانية إلى قرية بنت جبيل ليغادروا لبنان عبر مرفأ بيروت نذكر منهم:

  1. محمد قاسم سعيد انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  2. حميد عبد الخالق قدورة انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  3. محمد الحاج خليل انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  4. أحمد الشيخ أحمد انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  5. محمد ياسين انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  6. طعان دعيبس انقطعت أخباره ولم يرجع إلى القرية
  7. إسماعيل قاسم سعيد عاد إلى القرية وعاش فيها
  8. أحمد خالد هجاج عاد إلى القرية وعاش فيها
  9. الشيخ توفيق الرفاعي عاد إلى القرية وعاش فيها
  10. يوسف العبد الله عاد إلى القرية وعاش فيها
  11. يوسف رشيد عاد إلى القرية وعاش فيها
  12. الشيخ صلاح الرفاعي عاد إلى القرية وعاش فيها
  13. محمد عبده عزام عاد إلى القرية وعاش فيها
  14. أحمه عقل عاد إلى القرية وعاش فيها
  15. حميد ياسين عجاوي عاد إلى القرية وعاش فيها
  16. علي شحرور لم يرجع إلى القرية، لكن أحد أبنائه في المهجر تمكن من التعرف إلى أخيه بعه نكبة عام 1948 وقام بزيارته عدة مرات في دمشق.

كما كان أهلنا ورغم ظروفهم الاقتصادية والأمنية الصعبة يؤدون فريضة الحج ونذكر منهم:

  1. الحاج مرعي حسن عزام وزوجته نظلة
  2. الحاج سليمان هجاج
  3. الحاج حسين دعيبس وزوجته فطوم عجاوي
  4. الحاج عبد الرحمن الشيخ أحمد وزوجته تفاحة الشيخ أحمد
  5. الحاج صلاح الرفاعي
  6. الحاج يوسف عجاوي وزوجته زريفة مرعي
  7. الحاج سليم شحرور
  8. الحاجة فاطمة حمِّيد
للاشتراك في نشرة الاخبار