الاثار الدينية

الآثار الدينية في القرية

المساجد في القرية:

المسجد القديم :

يقع بجابن ساحة المنزول ، وهو جامع صغير مؤلف من غرفة كبيرة تقدر باربع غرف سكنية ، وهذا المسجد ليس له مئذنة ، مبنى بالجارة اما سقفه فقد بني من الخشب ، وقد هجره اهل القرية منذ زمن اثر حادثة "1"وقعت فيه . الشكل (11) .

المسجد الجديد :

     يقع في جنوب غرب القرية وبين منازل حمولة الحمولة وعائلة عللوه يبلغ طول هذا المسجد ثلاثين مترا تقريبا وعرضه عشرين مترا . بنيت جدرانه من الحجارة اما السقف فق بنى بالاسمنت المسلح للمسجد ساحة متسعة يوجد فيها بئر ماء ، يستخدمه المصلون للوضوء ن ويوضع الماء في مستودع "2" ومن الجدير ذكره أن

1- الحادثة قتل فيها اربعين رجلا من عائلة القدسية (عويس – بدر) في داخل الجامع في زمن العثمانيين.

2- المسح الميداني.

بناءه يعود الى العام 657 . وقد بناه الامير عساف بن طمرماي .

وقد استخدمه الصهاينة بعد الاحتلال كنيساً يهودياً . اما القديم فقد استخدموه مستودعاً للتبن.

المقابر في القرية:

يوجد في القرية عدة مقابر منها القديم ومنها الحديث .

1- في الحارة القبلية مقبرة دار عللوه في الجنوب الغربي للقرية. اقيم مكانها بعد الاحتلال الصهيوني مركزا للبريد ونصب تذكاري.

2- مقبرةدار زيدان : في الحارة الشمالية ، وكان يدفن فيها موتى الحارة الشمالية . وقد اندثرت نصفها وبن عليها كنيس يهودي .

3-  المقبرة الشرقية: تقع قرب بركة العين الشرقية وكان يدفن فيها موتى حمولة الباشية وموتى الحارة الشرقية (ابو عيسى ... درباس).

4- المقبرة القبلية: تقع في راس الزقاق وكان يدفن فيها موتى حمولة الحمولة.

5- مقبرة الشيخ خلل: وهي قديمة وصغيرة وكان لا يدفن فيها الاموات وهي مهجورة.

6- مقبرة من الجهة الشرقية للقرية تحت المدرسة . لا زالت قائمة وكان يدفن فيها الاموات من عائلة السعدي وسلوم وعبد القادر.

     وقد بقي اهل القرية يدفنون موتاهم في المقبرة الشرقية الكبيرة حتى عام 1997 . ويحاول من بقي في القرية الحفاظ عليها رغم محاولات العدو الصهيوني ازالتها لاقامة حي ابني بيتك الذي سيربط منطقة دالية الكرمل مع مستعمرة طيرت هكرمل.

     ويقدر عدد القبور الموجودة في المقبرة منذ انشائها في القرن الحادي عشر في العهود الصليبية وحتى الان 500 قبر تقريباً . "1"

 

المقامات في القرية : "2"

     منذ زمن اعتاد اهالي قرية الطيرة على التبرك بالاولياء . وكان للمناسبات الدينية نصيب كبير في زيارة تلك المقامات لأولياء لم يعرف متى دفنوا واي اخبار عنهم . ولكن المعروف ان هذه المقامات موجودة باسمائها .

منذ زمن بعيد وتعود للعهود الاسلامية الاولى .

وفي الطيرة اربع مقامات هي : 1- مقام الشيخ خليل 2- مقام الشيخ ربيعة 3- مقام الشيخ ضرار

4- مقام الشيخ سليمان.

1- مقام الشيخ خليل : الشكل (12)

     يقع هذا المقام شمال القرية. وهو عبارة عن بناء قديم مؤلف من غرفة واحدة سقفها مؤلف من قبة، وجدران تلك الغرفة مبنية من الحجر. وفي داخل الغرفة يوجد قبر قديم . يحيط بالمقام من

الشرق والجنوب والغرب اشجار الصبار القديمة ويوجد جانب المقام مقبرة صغيرة قديمة سميت باسم صاحب المقام الشيخ خليل .

2- مقام الشيخ ضرار :

     يقع هذا المقام بين منازل حمولة الباشية ، وبالضبط قرب الزاوية مضاقة الحارة وهذا المقام عبارة عن غرفة لا يوجد لها سقف وجدرانها مبينة من الحجر . يوجد بداخل الغرفة قبر قديم وبجانبه شجرة تين قديمة .

3- مقام الشيخ ربيعة :

    يقع هذا المقام في الحارة الشرقية بين منازل عائلة ابو عيسى ودرباس . والمقام عبارة عن قبر قديم محاط بسور مهدمة بعض احجاره ويبلغ طوله مترين تقريباً .

4- مقام الشيخ سليمان :

    يقع هذا المقام في منطقة الصفحة التي سميت باسمه ، صفحة الشيخ سليمان . والمقام عبارة عن قبر قديم مبني من الحجر وتحيط به اراض مزروعة بشجر التين.

للاشتراك في نشرة الاخبار