انا اولى ببلدي من البقر

انا اولى ببلدي من البقر

‏اين الضمير الحي بصرف النظر عن  ديانة صاحبه، ليقف في مواجهة ظاهرة جديدة ! ففي قرية سحماتا اصبحت المقابر اسطبلاً وشواهد القبور زينة في حديقة بيت في معلوت وحجارة سحماتا لبناء بيوت في كفار هفرديم.

الا يكفي اننا طردنا من سحماتا وتفرقنا في مختلف بلدان الدنيا  واصبحت ممتلكاتنا في ذكرى ؟ حتى ادوات المطبخ كنا نراها في بعض البيوت . . . ونصمت . اما اليوم فالأماكن المقدسة اصبحت بمثابة اسطبل ، ولا يتحرك احد من المسؤولين الروحيين أو يقول هنا كنيسة وهنا جامع يجب أن يرمما ويحافظ عليهما ، او هنا مقبرة  يجب تسييجها .

أطالب المسؤولين عن الأماكن المقدسة ان يحترموا الأموات في قبورهم وان يحترموا حقوق الانسان  ! ومطلبنا الرئيسي هو حق العودة .

اميل سمعان قيصر

 (حيفا)

للاشتراك في نشرة الاخبار