الطفل ماهر سمعان يناجي قريته سحماتا

الطفل ماهر رزق سمعان

 يناجي قريته سحماتا

‏ولد ماهرقي البقيعة ، محروم من العودة الى قريته . . . يصر على العودة الى مهبط رأس والده في واجداده ، يعبر عن هــذا الاصــرار ، بالآهات التالية :

‏بلدي  سحماتا ، وانا سحماني

اليهود شردوا  اهلي عنها من زمان

 ابي ، واعمامي ، بقوا بفلسطين

‏دارعمي جريس وعمتي رتيبة هناك بلبنان

 لم يبق من بلدي سوى الحجارة

‏وآثار قديمة من زمن الرومان

‏والبيوت المدمرة ، والجامع المهدوم

‏وكنيسة بلدنا مدمرة وخرباني

‏تسرح فيها طيور البوم والغربان

‏تتنقل بين اشجار التين والزيتون والرمان

 ابي يحكي لنا حكايات عنها

‏عن البركة ، والرحبة والمنزول والديوان

‏وعن جدتي "كوكب" كيف كانت

تقطف عسل النحل وتوزعه على الجيران

 وبعد ما احتلها اعداء شعبنا

‏بنوا فوق ارضها مستعمرة "حوسان"

 وجابوا اليهود من بلاد برَّا

‏واستوردوا الفلاشا من الحبشة والسودان

‏مع انهم دمروا بيتنا

‏ولم اجد لي بيت ثاني

‏ستطل سحماتا بلدي

‏وسأبقى انا سحماني                                                           ‏حيفا 1994

للاشتراك في نشرة الاخبار