ثورة البراق عام 1929م

ثورة البراق:

بتاريخ 16 آب 1929 م ، ثارت الجماهير الفلسطينية بعد أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك ، وأحرقوا منصّةً وضعها اليهود قبل ذلك بيوم واحد إلى جانب حائط البراق ، وسُمِّيَتُ هذه الثورة باسمه ، وعلى الأثر تشكَّلت لجنة بريطانية لتحديد مُلكيَّته وخلال عامين من التحقيق ، اثبتت مكليته للمسلمين.

وكانت القوات البريطانية قد اعتقلت أثناء المظاهرات عدداً كبيراً من الشعب الفلسطيني وقدَّمتهم للمحاكمات ، وحكمت بإعدام فؤاد حجازي وعطا الزير ومحمد جمجوم وَنُفِّذَ الحكم فيهم بتاريخ 17 حزيران عام 1930 م وحكمت على الكثيرين غيرهم بالسجن لِمُدَدٍ مختلفة .

للاشتراك في نشرة الاخبار