اتفاقية الهدنة عام 1949

إتفاقيات الهدنة :

في 13 كانون الثاني 1949 ، وُقع الإتفاق بين مصر وإسرائيل في رودس . وفي 23 آذار نفس العام ، وقع الإتفاق بين لبنان وإسرائيل في الناقورة . وفي 3 نيسان نفس العام ، وقع الإتفاق بين الأردن وإسرائيل في رودس . وفي 20 تموز نفس العام ، وقع الإتفاق بين سوريا وإسرائيل على الحدود . هكذا دخلت الجيوش العربية لنجدة الشعب الفلسطيني ، وهكذا كانت النتيجة ، فشعب فلسطين لم يتخلّ عنها ، ولم يغادرها باختياره ، وشعب فلسطين لم يَبِعُ أرضه لليهود بأبخس الأُثمان ، وغيره هو الذي باع الأرض ، وهكذا حقق اليهود حلمهم ، وإقامة دولتهم في وطننا فلسطين . وهكذا قامت بريطانيا منذ احتلالها لفلسطين عام 1917 ، إلى أن جلت عنها عام 1948 ، بتوطيد أركان الوطن القومي اليهودي .

وأدرك شعب فلسطين السر ، عندما رأى الجيوش العربية تنسحب أمام القوات اليهودية ، وَتُسَلِّمُ فلسطين موقعا بعد موقع ومنطقة بعد منطقة .

ويوم الخامس من حزيران عام 1967 ، دارت الحرب بين العرب والقوات اليهودية ، وكانت نتيجتها احتلال فلسطين كلها وجزءاً من الأراضي العربية : وهتف اليهود في ساحة المسجد الأقصى المبارك ، وهم يشرعون البنادق : " محمد مات خلّف بنات ".

لقد كان حجم المؤامرة على فلسطين وشعبها كبيراً ، وأصحابها بذلوا جهوداً كبيرة ، ودماء غزيرة للذود عنها والحفاظ عليها ، ولم يتخلوا عنها بإرادتهم ، غير أن المؤامرة فاقت كل التوقعات ، وكانت أكبر من كل التضحيات ، وصدرت القرارات الدولية من مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة ، وظلت حبراً على ورق رهن التنفيذ ، وظل الفيتو الأمريكي والبريطاني لها بالمرصاد .

للاشتراك في نشرة الاخبار