الطيور الاليفة و البرية

الطيور البرية :

أبو زريق ، أم الفس ، اليوم ، الحلاج ، الخفاش ، الدوري ، الرقطي هون الحمام البري ، الزرزور ، الزرعي ، السمن ، السنونو ، الشحرور ، الشرقرق ، الشحيتي ، الغراب ، القطا ، النقر ، الهدهد ، الوروار ، الوطواط .

 

أما صيد الطيور البرية فكانت هواية شيقة ، ولم يكن الصيد ممنوعاً والصيادون من أهل القرية هم :

 

فضل إبراهيم العلي

لطفي محمد إيراني

محمد حسين الهابط

نمر لافي شحادة

 

شلعات المعزى والغنم :

تتالف الشلعة من (20) راساً فما فوق ، عرفنا من الذين كانوا يملكونها: إبراهيم الشحادة وأخاه علي ، حسين علي الغضبان ، حسين علي المصطفى وأخويه حسن ومحمد ، حسين الهابط ، رميلي محمد إبريق، راجي أحمد الخطيب، سعيد القاسم ، لطفي علي الخطيب وإخوته نمر وصالح وأحمد ومحمد ، محمود أحمد الحسن .

العجال :

كان بعض الفلاحين يستأجرون أجراء للحراثة ورعي البقر ، وآخرون يحرثون أرضهم بأيديهم ويسرحون بالبقر في المراعي بانفسهم . والبقر العاطل عن العمل يوكلون به راعياً يسرح به في المراعي ، ويعرف هذا التجمع بالعجّال . ينضم إليه بقر التجار الذي يحلبونه من الأسواق قبل بيعه ، وكان راعي العجال يأخذ أجره حبوباً من أصحاب البقر في موسم الحصاد.

 المراعي:

المراعي التي كانت تسرح فيها المواشي والدواب هي : الأرض البور ، أرض الحصيد ، الوديان ، أراضي المزروعات بعد جنيها ، جوانب الطرق ، أراضي الوعر ، وهو الجبل قليل الارتفاع ، بالإضافة إلى ما يدخره الفلاحون من العلف ، المؤلف من التبن والشعير والكرسنة والجِلُبانة .

للاشتراك في نشرة الاخبار