الاعياد و ختم القرآن و استقبال الحجاج

استقبال شهر رمضان

كان أهل القرية يستبشرون بحلول شهر رمضان المبارك ، والبعض منهم يصومون ثلاثة أيام من أول شهر رجب الحرام "هلة الثلاثة أشهر " وخاصة النساء والأشهر الثلاثة : رجب وشعبان ورمضان . أصحاب الأعمال يعجِّلون لإنجاز أعمالهم ليتفرغوا للعبادة وقراءة القرآن الكريم ، عدا العمال المياومين وموظفي البوليس .

 

كان بعض عمال القرية يشتغلون في مخيم الجيش البريطاني ، وفي شهر رمضان ، لاحظ المسؤول أن بعضهم لا يأكلون وقت فرصة الطعام ظُهراً . سأل عن السبب ، فأخبروه أنهم صائمون ، فأراد أن يكرمهم بتخفيض ساعات العمل إلى نصف اليوم ولهم أجره كاملاً ، ولكي يعرف الصائم من المفطر، أمرهم أن يقف الصائمون في ناحية ، والمفطرون في ناحية أخرى ، فخاف بعض الصائمين أن يكون أضمرلهم ضراً فوقفوا مع المفطرين ، ولما تم فرزهم ، قال للصائمين : أنتم تشتغلون اليوم كاملاً ، فقال الذين وقفوا مع المفطرين : ونحن صائمون فقال لهم : لو كنتم صادقين لوقفتم مع الصائمين ، بل تشتغلون مثل المفطرين .

للاشتراك في نشرة الاخبار