تبيض النحاس

تبيض النحاس :

كانت أواني المطبخ عند أهل القرية من النحاس الأحمر في الغالب ، وتحتاج إلى التبيض بين حين وآخر، وكان المبيضون يأتون إلى القرية من قرى جنوب لبنان ، وخاصة من بلدة جويا ، وعندما يصل أحدهم إلى أول البيوت يصيح بصوته ويمده (مبيض النحاس مبيض) ، ويأتيه الأهالي بالأواني ، ويتم تبييضها بالقصدير يذيبه بنفخ الكير .

خـرافــات :

من الخرافات التي كانت سائدة بين كثيرين من أهل القرية ، أنهم كانوا يتشاءمون من التصبح برؤية ظار اليوم ، والماعز والجرة الفارغة تحملها المرآة ، والكنس بالليل ، ويتفاءلون برؤية الغنم . ويخيفون الأطفال بالغول والهُمّامي . ويستعملون أشياء ظناً منهم أنها تدفع عنهم الضُر والأذى ، وتجلب لهم النفع والخير. مع أنها في الحقيقة تضر بصحة التدين والإعتقاد . ولا تنفع بشفاء مرض ودفع حسد مثل : البيضة الفارغة والتميمة وحذوة الحصان والخرز الأزرق والأصفر وخرزة الكبسة والذيبة والضفدع ، وطش الرصاص بالمقلى على النار ، والكف من الذهب أو الخرز وفي وسطه صورة عين ، والماسكة والودع وغيرها.

للاشتراك في نشرة الاخبار