الملابس

الملبس :

لباس الرجال :

كانت ملابس رجال القرية كملابس سائر الرجال من أهلي قرى قضاء عكا  بل من أهالي بلاد الشام والجزيرة العربية ، وهو لباس محتشم وقد عرف باللباس العربي ، ويتكون من:

الحطة والعقال والطاقية :

هي لباس الرأس والحطة إما أن تكون بيضاء اللون في الغالب وإما أن تكون سوداء ، والعقال أسود اللون ، وقليل من الرجال من يلبس عقال القصب . والحطة تلبس بدون عقال وليس العكس ، والطاقية تلبس تحت الحطة وبدون حطة . كان العقال رمز الرجولة ، حتى أن الرجل إذا غضب لشيء أو أغضبه شيء يقول :

(إذا لم أفعل .... فلن أضع العقال على رأسي)

كان رجلان من أهل القرية يلبسان الطربوش

الثوب :

وهو القميص له قبة أو بدون قبة وزران أو ثلاثة في أعلاه. وفي الشتاء يلبس فوقه كنزة صوفية أو صدرية مفتوحة ولها أزرار ويلبس فوقه الساكو وهي (الجاكيت) أو الكبوت .

الشروال :

(السروال) ويكون من قماش المارونس أو الروزة ، يلف على أعلاه شملة طويلة من القماش الأسود اللون .

القمباز :

يشبه القميص على طول الرجل مفتوح من أعلاه ألى أسفله وله رباطتان على الخاصرتين ،  وقماشه من صنف يختلف عن صنف القميص .

العباءة :

تكون من الصوف ، أو وبر الجمال أو من الجوخ في فصل الشتاء ، بخلاف عباءة الصيف فإنها تكون من صنف خفيف .

القشاط :

يكون من الجلد ، مثقوب عدة ثقوب وله إبزيم يشده على وسطه فوق القمباز . ويكون عريضاً أو عريضاً أو رفيعاً . والزنار من القماش يلف على الوسط كالقشاط ، وقد انتشر مؤخراً اللباس الإفرنجي وخاصة بين طلاب المدارس وبعض رجال القرية.

لوازم الرجل :

الباكورة ، الجزدان ، الجوكلانة ، الزنار ، الزنادة ، زجاجة العطر ، ساعة الجيب ، السكين ، الشملة ، الشفرات ، الصابون ، العصا ، علبة الدخان، القشاط ، القداحة ، الكلسات ، المحرمة ، المسبحة ، مكنة الحلاقة ، المشط ، المراية ، ملقط الشعر ، المقص .

لباس النساء :

كان سكان القرية كلهم مسلمين ، والإسلام يفرض على المرأة المسلمة لباساً خاصاً له مواصفات ، إذا خالَفُتها تكون قد خالفت الشرع الإسلامي لأنها ليست كالرجال ، فعورة الرجل هي ما بين السرة والركبة ، أما عورة المرأة فجميع بدنها ما عدا وجهها وكفيها .

ويتألف لباس المرأة من :

الحطة والمنديل : وهما لباس الرأس ، والحطة إما أن تكون سوداء اللون وهي في الغالب ، وإما أن تكون بيضاء وخصوصاً العرائس ، والمنديل للفتيات ، وهو عدة الوان مطرَّز بالخرز أوالأويا على أطرافه .

العصبة : وهي منديل يلف على الرأس مطرَّز بالخرز أو بدونه تشده المرأة على رأسها فيستر مقدمة شعرها .

الشلحة : تلبسها المرأة ملتصقة بالبدن تحت الفستيان (الفسطان).

الفستيان : يخاط من القماش يستر جميع بدن المرأة من الرقبة إلى الكعبين يلبس فوق الشلحة .

الشنتيان : لباس من القماش ويكون طويلا تجعل المرأة له زمّة بربطة تحت الركبة ويسدل إلى الكعبين ، وتلبس المرأة الحرير وهو محرم على الرجال كالذهب .

الكبوت : ويلبس فوق الثياب في الشتاء .

 الحلي : وتتألف من محبس ، خاتم ، إسوارة ، حلق ، قلادة على الصدر ، جهادي ويكون منها ضفائر تربط بأسفل الجديلة ، الكردان ، المجر.

لوازم المرأة : أحمر الشفاه ، الإبرة ، البودرة ، الجزدان ، الحناء ، زجاجة العطر ، زنار للعجائز ، الصدرية ، الصابون ، الصنارة ، الكلسات ، الكحل ، المشط ، المرآة ، المقص ، ملقط الشعر.

لباس الأطفال :

كان الأطفال ذكوراً واناثاً يلبسون الشنتة ، وبعد سن الراعبة يلبس الولد القميص والشروال ، ومنهم من يلبس المريول . ومؤخراً انتشر اللباس الإفرنجي . وتختص البنت بلبس المنديل على رأسها .

لم يكن في القرية من يتقن مهنة الخياطة سوى النساء ، وكن يخطن ملابس النساء والأطفال والقميص والسروال العربي للرجال . وقد عرفنا من اللواتي كن يجدن هذه المهنة :

آمنة عباس البيتم                  شفيقة حسن سنونو وأبنتها وفيقة

آمنة قاسم عطية                    فؤاديه محمد إيراني

ذيبة أسعد الغضبان                 هدية سليم الغضبان

رمزيه محمد إسماعيل

لبس النعال :

الرجل ينتعل المشاية والمركوب ، وهو كالمشاية غير أن له مسكتين من الجلد نفسه في المؤخرة يشدهما على العقبين . وكانوا ينتعلونه قديماً ، كما ينتعلون الكندرة والصندل والأستيك والبصطار والجزمة من الجلد ومن المطاط .

المرأة : تنتعل السرموجة والكندرة ، وتختلف عن كندرة الرجل ، وتنتعل القبقاب المزين بالصدف وبدون صدف .

الأطفال : إلى سن الخامسة ينتعلون الكلكول والصندل .

للاشتراك في نشرة الاخبار